الأربعاء، مارس 04، 2009

حُلة كارمن الغجرية في ورشة الزيتون


عقدت الخميس الماضي بورشة الزيتون ندوة لمناقشة ديوان 'حُلة حمراء وعنكبوت' للشاعرة هبة عصام، والصادر مؤخرا عن دار شرقيات، بدأها الشاعر شعبان يوسف بالحديث عن المعارك المفتعلة بين كتاب النثر والتفعيلة، وحالات الإقصاء الديكتاتوري من الاتجاهين، رغم أن الساحة الشعرية مفتوحة لكافة الأشكال، واستشهد بمقولة سعدي يوسف: 'بستان الشعر صغير لماذا كل هذه الحروب؟'، ثم رحب بالشاعرة الجادة وأشاد بغلاف الفنان وليد فكري وباللغة الشعرية الصافية داخل الديوان والثنائيات التي روضتها الشاعرة ابتداءا من عنوان المجموعة ومرورا باستدعاء مفردات الحياة العصرية وحالة الضجة الشعرية في إطار شعري رصين.

وأشار الناقد الدكتور صلاح السروي أن هبة شاعرة مفاجئة، في كتاباتها قدر هائل من الجمال التشكيلي والبنائي، وأشار أن الديوان يرتكز على ثنائية الحب والموت والاحتفاء بالخوف وتقدم الزمن حيث يكمن الحس الرؤيوي، فالقصيدة تلمس المعاني الكامنة خلف ظواهر هذا العالم مما يمكن أن نسميه بالتجربة الوجودية، وعن قصيدة 'حلة حمراء وعنكبوت' يقول: تطرح كارمن فكرة مغايرة باعتبارها الوجود البري في حالته الأولى غير المهيمن عليها، وهذا الكبرياء الأنثوي البهي نموذج متجاوز لماهو حياتي إلى ما هو كوني، فالوجودية بالمعنى الفلسفي للكلمة هي حالة مستبدة على مدار الديوان، كذلك فكرة الزمن وتفلته وانسرابه، والصور العصرية التي تعمل بذاتها بمقتضى قانونها الخاص.


وتلي ذلك كلمة الناقد الدكتور حسام عقل الذي أوضح في بداية حديثه أن مأساة الذات الشاعرة كما جسدتها هبة عصام في ديوان «حلة حمراء وعنكبوت» تتمثل في وجود نوع من المفارقة بين ذات متمردة جدا ثائرة إلى أبعد حدود الثورة والتمرد والانتفاض، لكنها محوطة بالقيود الجاثمة ولذلك قررت أن تنتفض على هذه القيود باستدعاء الصورة المعروفة لكارمن، وأضاف أن النص الافتتاحي 'ما هوَ لي' يجسد تجربة الذات الثائرة المتمردة التي أحيانا ما تثق بنفسها وتعتد بقدرتها إلى حد التطاوس، وأحيانا تبدو متشككة ومتطيرة من النتائج فتعطينا بعضا من الطعم المراوغ حتى تحتفظ بالمفارقة في نهاية القصيدة، وأشار أن لعبة انشطار الذات على نفسها لعبة تستهوي هبة عصام كثيرا على مدار الديوان، تشعر أن الذات تنشطر ثم تدير الذوات المنشطرة حوارا يبدو في الظاهر ديالوج بينما هو في حقيقته مونولوج، وتكرس هذا في قصيدة 'غيبوبة'، وأشار أن الملاحظ أن في دراسة المعجم الشعري لهبة عصام مفردتين ستحظيان بمعدل تكراري لافت، مفردة 'الظل' ومفردة 'الجن'، وكلاهما يرتكز على فكرة التأبي والاستعصاء على الأقيسة المعقلنة، و أشار إلى نضارة المعجم الشعري في قصيدة «اسكتش» ، فهي تنحت مفردة خاصة، عكس معظم التجارب الشعرية الأخيرة التي تعمد إلى الكلاشيهات، أما قصيدة «وقفة» فتثرى برؤية فلسفية وبنوعين من الأنا، أنا عاقلة تشد الذات إلى إيثار السلامة، والتعامل مع الواقع حتى بقبحه وعطنه ودمامته، وأنا أخرى ثائرة 'أنا كارمن'، وعن قصيدة «عابرة ليلية» قال أنها تعد تكثيفا مقطرا منقحا لكل رسالة الديوان، قبح الواقع وهو يؤطر حركة الروح، وأكد في النهاية أنه على ما أصابت هبة من منجزات واضاءات شعرية ستحتفظ لنفسها بموقع جيد في الخارطة الشعرية التي تتشكل الآن.

أما الدكتور مدحت الجيار فأوضح أن هناك صور مفاتيح، ومعجم مفاتيح، وهناك تلقائية واعية لا يدري كيف استطاعت ان تحققها، وأشار أنها لعبت على الخيال الجامح والوقت وعلى مصطلحات الموت والعدم، والجنون كحل مقترح، كما أشار أنه لا ينفي اندهاشه بهذه الشفافية التي كتبت بها حلة حمراء وعنكبوت، ورغم ما فيها من يأس إلا انها من الناحية الفنية تظهر قدرة خاصة على تشكيل الجملة الشعرية وعمل ما يسمى بالسرد الصوري إلى أن تصل القصيدة الى الختام فلا تدع فيها مجالا لكلمة زائدة.

الخميس، يناير 15، 2009

حُلة حمراء وعنكبوت ،، القبض على حلم الأنثى



نقلا عن جريدة "أخبار الأدب"
11/1/2009
http://www.akhbarelyom.org.eg
/adab/issues/809/0800.html



حُلة حمراء وعنكبوت
القبض على حلم الأنثى

راسم المدهون

بين مجايليها من الشعراء المصريين الشباب تختلف هبة عصام بانحيازها إلى قصيدة التفعيلة ، كما بتأنّيها ووقوفها الطويل بصبر وأناة أمام مسألة النشر ، هي التي انتظرت سنوات ، قبل أن تدفع للطباعة مجموعتها الشعرية الأولى :حلّة حمراء وعنكبوت".
هي قصائد أقرب إلى "منمنمات شعرية" نخال صاحبتها وقد غزلتها بشغف وصبر طويلين ، رغم تلك اللمسات "العفوية" التي لا تزال واضحة لنا ، والتي تجعلنا نتوقف أمام شاعرية "الهاجس ألأنثوي" وبوحه ، أحلامه وخيالاته ، ورؤاه المزدحمة بصور ورسومات تمزج الفكرة بالمخيلة ، وتدفع القصيدة إلى التعبير عن نفسها بلغة بسيطة ، سهلة ومنسابة ، وإن تكن ذات ظلال وتحمل دوما بعدها الآخر.
هبة عصام في "حلّة حمراء وعنكبوت" (منشورات دار شرقيات – القاهرة – 2009) تكتب من مقعدها في زاوية ضيقة ، منعزلة وشبه معتمة، ترى منها مشهد اليومي العابر، كما الفكرة وخيال الحبيب، ذلك الذي يأتي مخيلتها منسوجا من خيوط الفكرة ومن ملامح التمني وكأنه كائن أثيري تحتفل به وتهيء له مقعده في القصيدة :
" في الشُرفة جِنِّيٌ أسمرْ
يتقلد تاجاً فضِّياً
العينُ اليمنى شاخصةٌ نحو اللاشيءْ
واليسرى يسكنها الحلم
في كل صباحٍ أَرقبُهُ
يتسلق درجات الشمس
عيناه يُحدّثها الله
يُنبئها عن سر البدءْ
عيناه نتوءٌ في جبهة زمنٍ صخريْ
تتفجر دمعاً..
فيحلِّق في الغيب نبيْ ".
مثل هذه اللغة الشعرية تتكئ على الصورة والمشهد أكثر من أية رغبة في الكتابة بأدوات حديثة، فالشاعرة إذ تستحضر إلى القصيدة رؤاها وأحلامها وحزنها الشفيف ، تختار كتابة تنحاز لإيقاع الشعر وموسيقاه ذات الرّنين الخارجي، وهي تفعل ذلك متسلّحة بحيوية مخيلتها وانفتاحها على روحها الداخلية الغنية بالكثير من المشاهد الملونة والطافحة بالحركة. هنا يمكننا العثور على رغبة تشكيلية حارّة تدفع هبة عصام إلى استدراج اليومي نحو صورته الأخرى، تلك الطالعة من "البال" ومن الفكرة على حد سواء.
في "حلّة حمراء وعنكبوت" بوح أنثوي لا يتجاوز عتبات الألفة ، ولكنه مع ذلك يرسم عالم امرأة تكتب الشعر كي ترسم صورة للحلم ، صورة تتحاور معها ، وتمنحها بعض أحزانها 0
من المهم الإشارة هنا إلى حيوية الموضوعات التي تكتب عنها هبة عصام، وبالتحديد أكثر زوايا الرؤية والنظر، وهي هنا التفاتات ذكية تعرف كيف تلتقط التفاصيل الصغيرة التي تكوّن المشهد الشعري، وتجعله ينبض بالحياة والحركة، ما يمنح المشهد والصور بلاغة أعلى هي بالتحديد بلاغة الرؤية وجماليتها.
أعتقد أن هذه التجربة الشعرية الأولى تأخذنا إلى ملاحظة الأهمية الكبرى لموضوع التجريب الشعري عند الأجيال الجديدة من الشعراء، وهو تجريب نراه يصبح أكثر إيجابية وأكثر شاعرية حين يمتزج بروح البحث عن فضاءات حيوية للقصيدة لا تنفصل عن الحياة في حالاتها الواقعية وموضوعاتها الأشد حقيقية ومنها بالطبع موضوع الحب، كمساحة إنسانية تؤرق الشعر منذ بدء الخليقة، وستظل تدفع الشعراء إلى "ارتكاب" الشعر ، ومواصلة "سرقة النار" دون كلل أو وهن.
في قصيدة "كانت أنا" نقف على مشهد آخر يطلع من مخيلة الشاعرة وهي تتأمّل الزمن في صعوده نحو الأيام القادمة بسرعة :
" تلك العجوز المرهقة
بملابس سوداء ترمق بعض أشيائي الصغيرة
تمضي بأمتعة الرحيل
برعونة المذعور أركض خلفها
تخطو كرعبٍ في دمي
أدنو، فتختلج الخطى
ترنو إليّ .. تحل بي
رباه ما هذا الجنون..
كانت أنا.."
في القصيدة السابقة ثمة مغامرة الدخول في واحدة من المقولات الكبرى التي تؤرّق البشرية بعد فكرة الموت، ونعني هنا فكرة العمر والشيخوخة وذبول الشباب. هنا تكتب هبة عصام واحدة من أجمل قصائد المجموعة وأكثرها حميمية واتصالا بالوجد ، فتنجح باتكائها على سردية عالية السبك، تقوم بنائيتها على الصورة أساسا.
الكلام الشعري إذ نراه يتوجه إلى "آخر" نلمحه حاضرا حتى في حالات الغياب. هنا تلفت الانتباه الجملة الشعرية القصيرة، السريعة، والمتكئة على حضور الصورة باعتبارها أساسية، تمنح شعرية جدلية ومشتعلة.
هي بنائية تستفيد بالتأكيد من إيقاعاتها إذ تتآلف معها وبها على تكوين مشاهدها بكثير من أناقة الصياغة، ومن جمالياتها إلى الحد الذي يجعلنا نقرأ قصائد "حُلّة حمراء وعنكبوت" بمتعة، خصوصا وأن الشاعرة تنجح كل مرّة في جعل "حكاياتها" الشعرية لوحات تشكيلية تنبض بالحركة وتشتعل بالألوان، وهي تستفيد في ذلك من كل ما توفره القصيدة الإيقاعية من تناغم بين الجملة الشعرية وبين وقعها في نفس القارئ، خصوصا وأن قصائد المجموعة تجمع بين الغنائية والسّردية في سلاسة ويسر:
" يا ظلّي المخبوء خلف وساوسي
ارقص فإن العمر يأكل ساقه
والرقص سال لعابه من خطوتك
أرقص لتهرب أيها المذعور
من شبح الفناء"
في تجربة هبه عصام الجديدة نضوج اللّغة في علاقتها بالمعنى والصورة معا، فنحن نقف على حرفية تبدو وقد نجحت في تغليف ذاتها بالكثير من "العفوية" التي لا تسمح للقارئ أن يلمح حضورا شخصيا للشاعرة إلا بذلك القدر الذي يشير إليها في صورة طبيعية ومقبولة. هي بمعنى ما قصائد حب ورعشات روح تنبض بحياة غائبة ولكن الشاعرة تنمح غيابها قوّة الحضور إذ هي تستدرجها من ملكوت المخيلة إلى عالم الشعر بكل هذه الشفافية الآسرة والانسيابية المتحرّرة من التكلف والصنعة وزخرفة قصيدة التفعيلة، فالقصائد تبدو وقد امتلكت نسيجها الخاص المناسب لقوامها، والمنسجم مع سياقاتها وتراكيبها اللغوية وصورها.
نقول ذلك وفي البال ما حملته قصائد هذه المجموعة من تجريبية أساسها المزج بين عالمي المشهد الشعري وبين اللغة بما هي تركيب يكتسب شاعريته من براعات الصياغات وأساليبها، فالقصائد تكتفي من اللغة بما يلزمها كضرورة، نائية بذاتها عن أية استزادة تثقلها وتفيض منها، وبهذا المعنى تربح الشعرية واللغة على حد سواء، خصوصا أنها بذلك التكثيف الغوي تحقق تكثيفا بصريا هو من عدّة الشعر وأهم جمالياته.
هبة عصام في "حلّة حمراء وعنكبوت" تكتب وقد تجاوزت كثيرا ما تواجهه التجربة الأولى عادة من عثرات، وامتلكت ناصية التعبير عن أحلامها، هواجسها بكثير من إبداعية الشعر وألقه الجميل، كما من حضور الأنثى الدافئ والزاهي بالحب.


الكتاب: حُلة حمراء وعنكبوت
المؤلف: هبة عصام
الناشر: شرقيات

الجمعة، يناير 02، 2009

" حُلة حمراء وعنكبوت " عن دار شرقيات في مصر



صدر للشاعرة هبة عصام
ديوانها

" حُلة حمراء وعنكبوت "
عن دار شرقيات في مصر ومن نصوصه





ما هوَ لي..


العرّافةُ لا تُغريني الآنَ
ولا الأبراجُ
ولا الصَدَفُ المسكونُ بصوتِ الموجِ
وطعمِ الملحِ ورائحةِ الحلمِ الغجريْ
صار سواءً أن يقتات البحرُ قصورَ الرملْ
أو أن تنفضَ عن عينيكَ نعاسَ الوقتْ
أو ترتادَ دروبَ الرفضِ على صهوةِ فرسٍ مجنونْ
عِشْ في حذرك حتى الموتْ
واحسب خطوَك قبل عبورِ الشارعِ
قبل صعودِ سلالمَ بيتِك
قبل الشفع وقبل الوترِ وبعد القبرِ
وصارع وشماً في ناصيةِ الزمنِ الفائت
لا يعنيني أن يوقظك الوخزُ
ولا يشغلني شَيءٌ حول مداراتِ الأحلامْ
ما هوَ لي
سيجوب الوقتَ إلى حينٍ
وسيرقص فوق سنام الجمر إلى حينٍ
أثَرٌ كرفيفِ فراشاتٍ في أقصى الأرضْ
سيفكك أحجيةَ الحلقاتِ المنسية
سيقدم أحداثا ويؤخر أحداثا أخرى
ويبدّل كرةَ النارِ بماء الوردْ
ما هوَ لي
يأتيني سعياً
لن أخطفهُ مِن بينِ كفوف الأقزامْ
لن تلمح أعينُهم أطرافَ ردائي الورديْ
ما هوَ لي
سيُفرِّع أجنحةً عطْشَى ويطير إليْ


..



هبة عصام

السبت، سبتمبر 16، 2006

من المؤلم حقا ً


من المــــــؤلـــم
أن تقف أمام المرآه فلا تتعرف على نفسك ؛؛ أن تنادي بصوت مرتفع فلا يصل صوتك ؛؛ أن تشعر بالظلم وتعجز عن الانتصار لنفسك ؛؛ أن تبدأ بالتنازل عن أشياء تحتاج إليها .. باسم الحب

من المــــــؤلـــم
أن تضطر إلى تغيير بعض مبادئك لتساير الحياة ؛؛ أن تضطر يوماً إلى القيام بدور لا يناسبك ؛؛ أن تضع أجمل ما لديك تحت قدميك كي ترتفع عالياً وتصل إلى القمة

من المــــــؤلـــم
أن تتظاهر بما ليس في داخلك كي تحافظ على بقاء صورتك جميله ؛؛ أن تصافح بحرارة يداً تدرك تماماً مدى تلوثها ؛؛ أن تنحني لذل العاصفة كي لا تقتلعك من مكانك الذي تحرص على بقائك فيه ؛؛ أن تبتسم في وجه إنسان تتمنى أن تبصق في وجهه وتمضي

من المــــــؤلـــم
أن تعاشر أناساً فرضت عليك الحياة وجودهم في محيطك؛؛ أن ترفع رأسك عالياً فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامتاً منك ؛؛ أن تغمض عينيك على حلم جميل .. وتستيقظ على وهم مؤلم ؛؛ أن تقف فوق محطة الحياة بانتظار ما تعلم قبل سواك انه لن يأتي أبداً

من المــــــؤلـــم
أن ترى الأشياء حولك تتلوث .. وتتألم بصمت أن يداخلك إحساس مقلق بأنك قد تسببت في ظلم إنسان ما ؛؛ أن تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن أحلامك واحداً تلو الآخر ؛؛ أن تضحك بصوت مرتفع كي تخفي بكائك أن ترتدي قناع الفرح كي تخفي ملامح حزن وجهك الحقيقي

من المــــــؤلـــم
أن يداخلك إحساس بأنك سببت التعاسة لإنسانٍ ما ؛ أن تقف عاجزاً عن الإحساس بشعور جميل يتضخم بِه قلب احدهم تجاهك ؛ أن تكتشف انك تمثل شطراً عظيماً من خارطة أحلام إنسان ما .. وتدرك خذلانك المسبق له ؛ أن تمد يدك لانتشال احدهم فيسحبك لإغراقك معه

من المــــــؤلـــم
أن تشعر بأنك خسرت أشياء كثيرة لم يعد عمرك يسمح باسترجاعها ؛ أن تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف أن مشاغل الحياة قد غيبتك من ذاكرته تماماً ؛ أن تكون من أصحاب الأحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بإحساس أن احدهم قد يغادرك قريباً ؛ أن تصل يوماً إلى قناعة أن كل من مر بك أخذ جزءاً منك ومضى

من المــــــؤلـــم
أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكراتك

حكم ودروس متعلمة من الحياة


حــــكـــم أعجبتنـــــــي
**

قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
من جار على شبابه جارت عليه شيخوخته
سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله
الثوم لا يفقد رائحته حتى لو غسل بماء الورد
من وعظ أخاه سراً فقد نصحه.. ومن وعظه علانية فقد فضحه
علمت أن رزقي لا يأخذه غيري ... فاطمأن قلبي وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري .. فاشتغلت به وحدي
كُن عادلاً قبل أن تكون كريماً
من زاد في حبه لنفسه ... زاد كره الناس له
يسخر من الجروح ... كل من لا يعرف الألم
أكثر الرجال حكمة ... الذي يظن أنه أقل حكمة؟؟؟؟؟
اللسان ليس عظماً ... لكنه يكسر العـظام
إذا كنت مخلصاً ... فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء ، وإذا كنت صريحاً فلتـكن صراحتك إلى حد الاعتراف
نمرٌ مفترس أمامك .. خير من ذئب خائن وراءك
لسان العاقل وراء قلبه ، و قلب الأحمق وراء لسانه
القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله
تعلم من الزهرة البشاشة ، و من الحمامة الوداعة ، و من النحلة النظام ، و من النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً
اجعل نفسك ميزاناً في ما بينك وبين غيرك

قالوا عن الصبر
الصبر ...عند المصيبة .. يسمى إيمانا
الصبر.. عند الآكل .. يسمى قناعة
الصبر .. عند حفظ السر .. يسمى كتماناً
الصبر .. من اجل الصداقة .. يسمى وفاء
****
تعلمت من الحياة
**

تعلمت : أنه في كثير من الأحيان ، خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب
لا يجب أن تقول كل ما تعرف .. ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول
لا تبصق في البئر ، فقد تشرب منه يوما
ليست الالقاب هي التي تكسب المجد .. بل الناس من يكسبون الالقاب مجداً
تعلمت : أنه يوجد كثير من المتعلمين ، ولكن قلة منهم مثقفون
ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق .. ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية
تعلمت : أن مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء كل شخص تعرفه
تعلمت : أن الأمس هو شيك تم سحبه ، والغد هو شيك مؤجل ، أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة ، لذا فإنه علينا أن نصرفه بحكمة
تعلمت : أنه لا يجب أن تقيس نفسك بما أنجزت حتى الآن ، ولكن بما يجب أن تحققه مقارنة بقدراتك
تعلمت : أنه من أكثر الناس أذى لنا هم الأشخاص الذين أعطيناهم كل ثقتنا ، لأنهم بمعرفتهم أسرارنا يستخدمونها ضدنا يوم نختلف معهم
كل شئ يبدأ صغيرا ثم يكبر، إلا المصيبة فإنها تبدأ كبيرة ثم تصغر
الضمير صوت هادىء ، يخبرك بأن احدا ينظر اليك
تعلمت :أن النجاح ليس كل شيء ، إنما الرغبة في النجاح هي كل شيء
تعلمت : أن الذي يكون مدخوله مليوناً في السنة لا يعمل 1000 مرة أكثر من الذي مدخوله 1000 في السنة .. السر يكمن في كيفية تشغيل ذهنه
الزوجة الوفية هي التي تستطيع أن تزرع الجمال في قلب الرجل
ليس العار في أن نسقط .. و لكن العار أن لا تستطيع النهوض
يفوح شذى الياسمين و لو دسناه ألف مرة
تعلمت : أنه إذا لم يجد الإنسان شيئاً في الحياة يموت من أجله ، فإنه أغلب الظن لن يجد شيئاً يعيش من أجله
إنه من المخجل التعثر مرتين بالحجر نفسه
تعلمت : أنه خير للإنسان أن يندم على ما فعل ، من أن يتحسر على ما لم يفعل
تعلمت : أن الناس ينسون السرعة التي أنجزت بها عملك ، ولكنهم يتذكرون نوعية ما أنجزته
تعلمت : أن هدية بسيطة غير متوقعة لها تأثير أكبر بكثير من هدية ثمينة متوقعة
تعلمت : أن التنافس مع الذات هو أفضل تنافس في العالم ، وكلما تنافس الإنسان مع نفسه كلما تطور ، بحيث لا يكون اليوم كما كان بالأمس ، ولا يكون غداً كما هو اليوم
تعلمت : أنه عندما توظف أناساً أذكى منك ، وتصل إلى أهدافك ، بذلك تثبت أنك أذكى منهم
تعلمت : أن الشجرة المثمرة هي التي يهاجمها الناس
تعلمت : أن الإنسان لا يستطيع أن يتطور ، إذا لم يجرب شيئاً غير معتاد عليه
تعلمت :أن الفاشلين يقولون : ان النجاح هو مجرد عملية حظ
تعلمت : أن الذين لديهم الجرأة على مواجهة الفشل ، هم الذين يقهرون الصعاب وينجحون
تعلمت : أن قاموس النجاح لا يحتوي على كلمتي إذا و لكن
تعلمت : أن المتسلق الجيد يركز على هدفه ولا ينظر إلى الأسفل ، حيث المخاطر التي تشتت الذهن
تعلمت : أنه هناك أناس يسبحون في إتجاه السفينة .. وهناك أناس يضيعون وقتهم في إنتظارها
تعلمت : أن هناك طريقتان ليكون لديك أعلى مبنى : إما أن تدمر كل المباني من حولك ، أو أن تبني أعلى من غيرك .. إختر دائماً أن تبني أعلى من غيرك
تعلمت : أن الإبتسامة لا تكلف شيئاً ، ولكنها تعني الكثير
تعلمت :أن كل الإكتشافات والإختراعات التي نشهدها في الحاضر ، تم الحكم عليها قبل إكتشافها أو إختراعها بأنها : مستحيلة
تعلمت : أن الفاشلين يقسمون إلى قسمين :قسم يفكر دون تنفيذ ، وقسم ينفذ دون تفكير
تعلمت :أنه يجب على الإنسان أن يحلم بالنجوم ، ولكن في نفس الوقت يجب ألا ينسى أن رجلاه على الأرض
تعلمت :أنه من لا يعمل لا يخطيء
تعلمت :أنه هناك فرق كبير بين التراجع والهروب

الحب .. والحياة


تكلم هامساً عندما تتكلم عن الحب / وليم شكسبير
الحب جحيم يُطاق . . والحياة بدون حب نعيم لا يطُاق / كامل الشناوي
قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ، ولكن الحب لا يتراجع ليصبح صداقة / بيرون
الحب تجربة حية لا يعانيها إلا من يعيشها / سيمون دى برافو
الحب سلطان ولذلك فهو فوق القانون
الحب كالحرب من السهل أن تشعلها . . من الصعب أن تخمدها
الحب هو اللعبة الوحيدة التي يشترك فيها اثنان ويكسبان فيها معاً أو يخسران معاً .
الحب جزء من وجود الرجل ،
ولكنه وجود المرأة بأكمله / بيرون
......

عندمـا نحب

نشعر بأننا خلقنا من جديد و ولدنا من جديدو بعثنا من جديد في عالم أروع و أجمل

عندمـا نحب
تتغير نظرتنا للأشياءو يتغير تفكيرنا في الأشياءو يتغير إحساسنا بالأشياء

عندمـا نحب
نحلم بصوت مسموع و نبتسم بصوت مسموع و نشتاق بصوت مسموع

عندمـا نحب
نحب الليل كثيراً و نحب السهر كثيراً و نحب القمر كثيراً

عندمـا نحب
يصبح للورد أهمية أكبر و يصبح للبريد أهمية أكبر و يصبح للهاتف أهمية أكبر

عندمـا نحب
نفهم الحياة أكثر ، نفهم أنفسنا أكثر و نفهم الآخرين أكثر
......
أروع اللحظات

أروع اللحظات هي عندما تستطيع أن تُحسِنْ إلى من أساء إليك

أروع اللحظات هي عندما تبتسم للأمل والألم يقطعك من الداخل !

وأروع اللحظات هي تلك عندما تسمع صوت الحبيب
ا روع اللحظات عندما تجد من يحبك ويخلص في حبه لك
افظع المواقف عندما تجد احب الناس إليك يخونــــــك
اجمل الأيام يوم لم نعشه بعد
اصعب الأيام يوم تلاقي الاحبه وافجع الأيام يوم فراقهم
أروع الصداقات صداقة الأخ لأخته
أحلى كلام كلام من القلب إلى القلب
اجمل النظرات نظرة من العين إلى العين
اجمل الطرق طريق طويـل تسير به مع من تحب بلا توقف
اجمل الأوراق ورقه تكتب فيها لاغلى الناس

كلمات في الحب والخيانة

أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة
من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الخيانة وتبحث عن الحب في قلوب جبانة
قلبي كالمرآة تنكسر من أصغر حجر يضربها
إذا كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ وإذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً
أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره وأت في أمس الحاجة إلى قبضة يده
لا يوجد أسوأ من إننسان يسألك عن اسمك الذي طالما كان يقرنه دائماً بكلمة أحبك*
لاشك في أنك أغبى الناس إذا كنت تبحث عن الحب في قلب يكرهك
الخيانة في بعض الأحيان تكون الشعور الأجمل إذا كان الشخص المغدور يستحقها *
.الحب الحقيقي لا ينتهي إلا بموت صاحبه والحب الكاذب يموت عندما يحيا صاحبه
كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب
الحب الصادق كالقمر عندما يكون بدراً والكسوف هو نهايته عندما يلاقي غدراً
الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هي قطرات الندى عليها والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها
أيها الخائن .. لو كانت كل قصة حب تنتهي بالخيانة لأصبح كل الناس مثلك
الحب مشاعر جميلة وأحاسيس راقية .. الحب هو حياة القلوب الميتة
إذا لم تم تكن أهلاً لقول كلمة أحبك فلا تقلها لأن الحب تضحية وصبر وتعب
لا تسألني عن الخيانة فأنا لا أعتقد أن هناك كلمات قادرة على وصفها
إذا كنت تحب بصدق فتوكل على الله ولا تفقد الأمل وإذا كنت كاذباً فارحل وتحدث عن القضاء والقدر
الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف وقليلة هي المصارف التي تتعامل بهذا النوع من العملات
يقول القلب الصادق أنا أحبك .. إذن أنا مستعد لفعل أي شيء من أجلك
أرجوكم ، أقنعوني بأي شيء إلا الخيانة لأنها تحطم القلب وتنزع الحياة من أحشاء الروح
إذا كنت تحب بصدق فلا تتخاذل لأن التخاذل هو الخيانة ولكن بحروف مختلفة * .
الحب الجميل الصادق تبقى ذكراه إلى الأبد والحب الكاذب ينتهي إلى آخر نقطة في قاع الجرح
إذا مزقت قلبي فلا تتحدث عن الحب لأن الحب بريء من الخونة
لو كان في قلبك ذرة واحدة من الحب فتأكد بأن آخر ما كنت ستفكر فيه هو الابتعاد عني
ألا تخجل من التحدث عن الحب وأنت الذي زرعت في قلبي أكثر الجروح إيلاماً
إذا كنت تحبني فربما أحبك وربما لا أعبأ بك ولكن إذا كنت تكرهني فتأكد أن الكراهية لا تقتل سوى قلب صاحبها
ألا يخجل الرجل من تمثيل دور الحبيب الهائم مع كل امرأة يصادفها
أحاســيــــــــــس


إحساس .. بشع ؟؟؟
أن تهديهم كل مساحات الثقة البيضاء وتمنحهم كل الأراضي الخضراء التي بداخلك .. وتضع باقاتك الحمراء عند بابهم .. وتسهر لتقرأ أخبارهم فوق جبين القمر .. ثم تكتشف إنهم وضعوا أسمك في قائمة " الأغبياء بلا حدود" ؟؟؟!!!


إحساس مزعج ؟؟
أن تبوح بسرك لصديقك المقرب وتوصية بأن يسجنه في قفص صدره وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة .. وتنام مطمئناً متخففاً من همك وسرك .. ثم تستيقظ في الصباح على صوت أسرارك ينطلق كالأغنية من أفواه الآخرين ؟؟!!


إحساس مرهق ؟؟
أن تختار أرضاً طيبة وتغرس فيها بذور النجاح وتسقيها بماء عينك .. وتسهر عليها بإصرار وإرادة وتمنحها من وقتك وصحتك الكثير ثم لا تحصد إلا الفشل بأنواعه ؟؟


إحساس مرعب ؟؟
أن تقف أمام الغرفة الزجاجية تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه .. تحصي دقات قلبه وتنتظر قرار الحياة به إما بداية تمنحك الفرح أو نهاية تصيبك بالذهول ؟؟!!


إحساس مؤلم ؟؟!!
أن يعيشوا بك كالدم ويلتصقوا بك كأظافر يديك وتكون لهم كالواحة المريحة ويكونوا لك كالوطن الجميل .. ثم تغادرهم ... كالغريب ؟؟؟


إحساس مؤسف ؟؟
أن تفتح لهم بيتك وبوابة أحلامك وتطعمهم حبيبات صدقك وتمنحهم ثقتك بلا حدود .. ثم تستيقظ على نيران الجحود التي أشعلوها فيك .. وخلفوك كالوطن المهجور ؟؟


إحساس مخيف جداً ؟؟؟
أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام .. وتكتشف موت قلبك عند حاجتك للحب والحياة..وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء .. وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف عند حاجتك للآخرين ؟؟


إحساس لا يوصف
أن تقف فوق قبر إنسان تحبه كثيراً وقد كان يعني لك كل شئ يعني لك الكثير ثم تحدثه ، تحاوره ، تصف له طعم الحياة في غيابه ولون الأيام بعد رحيله .. وتجهش في البكاء كطفل رضيع بكاء مرير من أعماق أعماقك حين تتذكر إنه ما عاد هنا .... بيننا ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


إحساس مقزز ؟!؟!
أن تهنش الذئاب لحمك .. وتفترس الكلاب قلبك وتحتسي الثعالب دمك وتتكرر عملية موتك بين أنيابهم ومخالبهم كلما رأيتهم .. ثم تكتشف أنك كنت فريسة سهلة لحيوانات بشرية ؟؟!


إحساس قاس ؟؟
أن تشتاق إليهم بجنون .. وتحن إلى وجودهم ووجوهم وأصواتهم بالجنون ذاته وتزور أطلالهم في الخفاء وتتمنى أن يعود الزمان ليلة واحدة كي تتذوق طعم الفرح في حضورهم لكنك تتراجع كالمسلوع بعقارب الحنين حين تتذكر أن الزمان لن يعود .. أبداً ؟؟؟


إحساس ممل ؟؟؟؟
أن تقرأ لكاتب لا يكتب إلا عن نفسه .. وتنصت لشاعر لا يشعر إلا لنفسه .. وتسمع لمطرب لا يغني إلا لنفسه .. وتلتقي بأنسان لا يرى ولا يسمع ولا يحب إلا نفسه ؟؟
.....

الثلاثاء، سبتمبر 12، 2006

ما الحياة

الا كوباية شاى وكتاب :)

:)